قسم الكيمياء ينظم ندوة حول تأثير العناصر الثقيلة السامة الموجودة في مستحضرات التجميل على الانسان

Print Friendly, PDF & Email

نظم قسم الكيمياء في كلية التربية للعلوم الصرفة ( ابن الهيثم ) ندوة بعنوان ( تأثير العناصر الثقيلة السامة في مستحضرات التجميل على الانسان ) حاضر فيها تدريسيتا القسم ( م.د. رويدة سمير سعيد و أ.م.د. منى سمير سعيد ) على قاعة المرحوم أ.د. فهد علي حسين.

وبينت المحاضرتان ان إدارة الغذاء والدواء الامريكية تعرف مستحضرات التجميل بأنها المواد التي تطّبق على الجسم البشري بغية تطهيره وتجميله وتعزيز جاذبيته أو تغيير مظهره ويشمل ذلك عدد كبير من المستحضرات التي أصبحت جزءاً لا يتجزأ عن حياة الإنسان المعاصر اليومية يبدأ بتطبيقها واستعمالها بشكل روتيني منذ استيقاظه، وهذه المستحضرات تتكون عادة من مزيج من المركبات الكيميائية المستمدة من مصادر طبيعية أو صناعية التي لا تخلو من وجود بعض المواد السامة الناتجة عن تلوث المكونات أو عن التلوث البيئي والتي قد تؤثر سلباً على صحة الانسان كالمواد المسرطنة أو المطفّرة أو المعدلة.

وتشمل مستحضرات التجميل مستحضرات الاستحمام والعطور والكولونيا و المستحضرات الخاصة بالعناية بالشعر(صبغات وملونات الشعر) وشامبو الأطفال وزيوت و غسولات وكريمات الاطفال وغيرها من المنتجات التي تستخدم للأطفال ومعاجين الأسنان و غسولات الفم وصابون وكريم الحلاقة ومستحضرات تجميل خاصة بالعين ومستحضرات التجميل غير العينية مثل احمر الخدود واحمر الشفاه وكريم الأساس.

من المواد الكيميائية الموجودة في مستحضرات التجميل :

العناصر الثقيلة ومنها الزرنيخ، الكادميوم، النيكل، البريليوم، السيلينيوم، الثاليوم,الزئبق والرصاص وهي أخطر ثمانية معادن على حياة الإنسان وهي مواد محظور استخدامها في مستحضرات التجميل إلا وفق حدود مشروعة حيث عثر على النيكل والرصاص والبريليوم في كافة المنتجات، وكانت نسبة معدن الثاليوم 61% من المنتجات، والكادميوم بنسبة 51%، والزرنيخ بنسبة 20%، ويتم إضافة هذه المواد السامة أثناء عملية التصنيع، ويعد وجودها مهما في التأثير النهائي للمنتج( ظلال العيون احمر الشفاه واحمر الخدود) من حيث درجة الامتصاص، والإشراقة، والملمس غير الدهني، وعدم التعرق.

الرصاص من العناصر السيئة بالنسبة لجسم الإنسان، ولكن لا تزال هذه المادة تظهر في كريم الأساس، وأحمر الشفاه، وحتى في معجون تبييض الأسنان الذي نستعمله يعتبر الرصاص من السموم العصبية التي ثبت بأنها ترتبط بالتعرض للإجهاض، وانخفاض الخصوبة، وتأخير بداية سن البلوغ لدى الإناث.

تسمح إدارة الأغذية والعقاقير باستخدام مركبات الزئبق في مكياج العيون بتراكيز تصل إلى 65 جزء لكل مليون. يرتبط الزئبق مع مجموعة من المشاكل الصحية بما في ذلك أمراض الحساسية، وتهيج الجلد، والسمية، وتلف عصبي، وتراكم حيوي وضرر بيئي. يمر الزئبق بسهولة إلى الجسم من خلال الجلد، لذلك الاستعمال العادي للمنتج يؤدي إلى التعرض للزئبق

اضافة الى ذلك تحتوي مستحضرات التجميل على :

  1. الفورمالديهايد : تقوم بعض المواد الكيميائية عندما تتحلل بإطلاق غاز الفورمالديهايد الضار، وهو غاز يصنف على أنه مادة مسرطنة بشرية معروفة من قبل وزارة الصحة والباحثين والوكالة الدولية لبحوث السرطان، ويأتي الخطر الأكبر من خلال الاستنشاق، والجدير بالذكر أن الاتحاد الأوروبي (يقضي بأن يتم الإعلان عن وجود المواد الحافظة المصدرة للفورمالديهايد في مستحضرات التجميل إذا ما تجاوزت نسبتها الـ0.05٪،

  2. كواتيرنيوم : أحد أكثر المكونات شيوعاً في مستحضرات التجميل، ويستخدم في المسكرة، والبودرة المضغوطة، وقلم تحديد العيون، وبالإضافة إلى أن هذه المركبات تعتبر من المسببات المحتملة للسرطان، فإنه يمكن أن تتسبب أيضاً بحساسية واحمرار الجلد، حيث أنه تنتمي إلى فئة من المركبات التي تسمى بمركبات الأمونيوم الرباعية ، التي تستخدم في العديد من الأشياء كالمواد الحافظة، أو مبيدات الجراثيم

  3. بولي اثيلين كلايكول: مركبات بترولية تستخدم لإعطاء الكثافة والتلطيف والقوام الهلامي لمستحضرات التجميل، وهذا يجعل منها عنصراً مشتركاً في جميع المنتجات التي تمتلك قوام كريمياً، ولكن مشكلة بولي اثيلين كلايكول هو أنه غالباً ما يكون ملوثاً بأوكسيد الإيثيلين و4,1 – ديوكسان. يعتبر (أوكسيد الاثيلين) من المواد المسرطنة المعروفة للبشر، ويمكن أن تكون ضارة بالجهاز العصبي والنمو البشري، أما بالنسبة لـ(4,1 – ديوكسان)، فهو مادة مسرطنة بشرية محتملة، يمكن أن تبقى في لفترات طويلة من الزمن دون أن تفقد فعاليتها

  4. الفثالات : يتم استخدام هذه المادة لتليين المنتجات، مما يجعلها أكثر مرونة أو أكثر قدرة على حفظ اللون والرائحة، لذلك يمكن أن تجد الفثالات في كل شيء مثل مزيل العرق، طلاء الأظافر، العطور، مراهم الشفاه، تعرف الفثالات بأنها مجموعة من المواد الكيميائية التي قد تكون مدمرة لنظام الغدد الصماء، المسؤولة عن إنتاج الهرمونات، ومثل هذا التدخل يمكن أن يؤدي إلى إحداث أضرار على النمو، والصحة الإنجابية، والصحة العصبية للإنسان. قد تكون آثار الفثالات عائدة لقدرتها على تقليد الهرمونات البشرية، أن التعرض لهذه المادة يمكن أن يسبب حدوث تشوهات خلقية وانخفاض في إنتاج هرمون التستوستيرون لدى الذكور، بالإضافة إلى انخفاض الخصوبة لدى الرجال، كما وتشير دراسات أخرى إلى وجود صلة بين الفثالات والولادة المبكرة وداء بطانة الرحم لدى النساء

  5. السيلوكسانات :هي مجموعة وظيفية تنتمي إلى المركبات العضوية للسيليكون مع علاقة Si O–Si     تستخدم في مستحضرات التجميل لتليينها وجعل ملمسها أكثر سلاسة وترطيباً، وهي مواد يمكن أن تعطل نظام الغدد الصماء وتسمم الجهاز التناسلي.

  6. أسود الكربون :هو عنصر يوجد في قلم تحديد العيون، وهو مرتبط بالإصابة بالسرطان وتسمم الأجهزة الداخلية في الجسم

مركبات الاوكتينوكسات توجد هذه المادة في كريمات الأساس، واقيات الشمس وهي من المركبات الكيميائية التي تمتص الأشعة فوق البنفسجية وهي مادة كيميائية غير مستقرة ترتبط بحدوث اختلالات في الغدد الصماء واضطرابات في الغدة الدرقية
خلات البوتيل :تم العثورعلى خلات البوتيل في مقويات الأظافر وفي طلاء الأظافركمذيب ويساعد على سرعة جفاف الاظافر , المخاطر الصحية: قد تسبب أبخرة خلات البوتيل الدوخة أو الخمول. والاستمرار في استخدام المنتجات الحاوية على خلات البوتيل قد يسبب تشقق البشرة وجفافها

وخلصت الندوة الى التوصيات الاتية :

  1. لا بدّ من وضع قوانين صارمة للحدود المقبولة للملوثات و المواد السامة المحتملة في مستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالبشرة من قبل الجهات والمنظمات الدوليّة عامة والجهات المعنية المحليّة خاصة مع الأخذ بعين الاعتبار الاختلاف في سمية المعادن فيما بينها.

  2. إلزام المصانع المحلية لمستحضرات التجميل بتطبيق قواعد التصنيع الجيد.

  3. مراقبة المستحضرات التجميلية المستوردة أوالمصنّعة محليا والموجودة في السوق العراقية بأخذ عينات عشوائية من قبل الجهات المعنية وإجراء الفحوص اللازمة عليها

  4. إيجاد جهة معنية خاصة بمراقبة مستحضرات التجميل لمنع الغش .

  5. وجوب اختيار مواد أولية خام جيدة ومراقبة – لا سيما من حيث محتواها من المعادن الثقيلة والسامة – التي قد تحسن من نوعية المنتجات التجميلية المصنعة محليا

  6. نشر ثقافة توعية عن احتمالية وجود بعض المواد السامة في المستحضرات التجميلية، والتي لا بدّ من حماية الأطفال والحوامل من التعرض لهاالتوعية إلى أن سعر المنتج غالبا ما يرتبط بجودته، وبالتالي عدم التهاون بشراء مثل هذه الم

  7. نتجات الرخيصة الثمن التي قد تكون موذية للجسم إذا ما تم تطبيقها على الوجه بشكل متكرر ودائم


    Department of chemistry organizes a course on toxic heavy elements impact in cosmetics on human

    Lecturers are prof.Dr.Ruwida .S. Saeed and Asst.prof.Dr.Muna .S.Saeed

    The lecturers discussed  that US food and Drugs  Administration showed that the a cosmetics as the materials that used by human beings to make them beautify ,more attractive and  change their  appearance Which has become an integral part of the daily life of contemporary man begins to be applied and used routinely since his awakening, and these preparations usually consist of a mixture of chemical compounds derived from natural or industrial sources that are not free from the presence of some toxic substances resulting from the pollution of components or from environmental pollution which May adversely affect human health, such as carcinogenic, mutagenic or modified substances