قسم الفيزياء ينظم ندوة حول اشباه الموصلات و استخداماتها في حياتنا اليومية

Print Friendly, PDF & Email



  وبين المحاضرون اهمية اشباه الموصلات وفقًا لتجاربنا الحياتية مع الكهرباء، يدرك معظمنا بوجود نوعين من المواد في الطبيعة، مواد توصل الكهرباء بأريحية تامة، ومواد أخرى تأبى أن توصل أي كهرباء قبل أن تشتعل أو تنصهر أو تتدمر كليًا كما نلاحظ في حالة البرق، حيث يتأين الهواء في الجو ويسمح بمرور كميات مهولة من الكهرباء. نسمي الأولى مواد موصلة، والأخرى مواد عازلة. ولكن هل يمكن أن تتواجد مادة أخرى تجمع بين خصائص كليهما؟              

أجل، بالطبع! تلك هي أشباه الموصلات. فإن قابلية توصيل هذه المواد لكهرباء تتأثر بشكل كبير بعوامل متعددة: منها درجة الحرارة، الشوائب التي قد تتواجد في المادة، الضوء الساقط عليها، وفرق الجهد الكهربي عليها. فيمكنك ببعض التغيرات البسيطة في تلك العوامل، أن تصنع من تلك المواد موصلات ممتازة تارة، ومواد عازلة تمامًا تارة أخرى. هذه الخصائص الفريدة هي سر الأهمية العظمى والجلبة المدوية التي اكتسبتها أشباه الموصلات استحقاقًا. هذا هو سر مصابيح الإنارة التي تضئ ليلًا وتنطفئ نهارًا، وهو سر شاشات العرض التي تستشعر لمسة يدك، ومكبرات الصوت التي تضخم أصواتنا الخافتة حتى يسمعها الجميع، ودوائر التوليف التي تسمح بتغيير تردد رنين الدائرة الكهربية التي تشغل الراديو والتلفاز والهواتف الخلوية، وأنظمة التحكم بالمحركات والمولدات وأجهزة التحكم عن بعد…إلخ، ولك أنت تتخيل كل الإحتمالات الممكنة التي يمكن تحقيقها

ومن أشهر هذه المواد: السيليكون الجرمانيوم أرسنيد الجاليوم لكن أكثرهم استخدامًا هو السيليكون نظرة لكونه ثاني أكثر العناصر وفرة على الأرض بعد الأكسجين  وجميعها مواد رباعية التكافؤ، أي أن المدار الأخير في ذراتها يحمل به إلكترونات فقط  


                                                               

The department of Physics holds a seminar on semi-conductors and their uses in our daily life

The department of physics with cooperation with the unit of continuous education held a seminar on semiconductors and their uses in our daily life by prof.Dr.Sameer Atta Maki,prof. Dr.Alia Abdulmuhsen Shihab and prof.Dr.Bushra Hashim Hussein and lect .Dr Hanan Kadum Hasoon at the hall of higher studies in the department