قسم علوم الحياة ينظم حلقة نقاشية بعنوان (مثبطات جزيئات النظم المناعية)

Print Friendly, PDF & Email

نظم قسم علوم الحياة في كلية التربية للعلوم الصرفة (ابن الهيثم) حلقة نقاشية بعنوان (مثبطات جزيئات النظم المناعية Immune checkpoint inhibitors) حاضر فيها تدريسيات القسم (أ. م.د.حازمة موسى خليل و أ.م.د. زهراء حسين محمد قدري و م.م. احلام جاسم طاهر) على قاعة الندوات في القسم بحضور عدد من تدريسيي القسم و طلبة الدراسات العليا فيه.

وتهدف الحلقة النقاشية الى التعريف بأهم وضائف الجهاز المناعي في الجسم و الية عمله اضافة الى التعريف بمثبطات جزيئات النظم المناعية Immune Checkpoint Inhibitors .

واستهلت الحلقة النقاشية بالاشارة الى ان من اهم وظائف الجهاز المناعي هو قدرته على تميز الانتجينات الشخصية عن الغريبة مما يجعل له القدرة على مهاجمة الانتجينات الغريبة فقط من غير مهاجمة الانتجينات الشخصية. كما تمتاز الخلايا المناعية بامتلاكها جزيئات تميز تدعى checkpoints لها القدرة على تنشيط الخلايا المناعية وبالاخص الخلايا التائية T cells  لبدء الاستجابة المناعية.

كما وبينت المحاضرات ان خلايا التائية تعد من الخلايا المناعية المهمة اذ تمتلك على سطحها جزيئات التميز المتمثلة بمستقبلات T cell receptor (TCR) لها القدرة على تميز الانتجينات الغريبة عندما يتم معاملتها وتقديمها من قبل الخلايا المقدمة للانتجين Antigen presenting cells (APC) ولكي تنشط الخلايا التائية فانها تحتاج الى استلام اشارات تحفيزية مساعدة  co-stimulator signals ناتجة من ارتباط جزيئات اخرى فضلا عن ارتباط جزيئات TCR وAPC  ومن هذه الجزيئات هي CD28 على سطح الخلايا التائية وجزيئات B7 الموجودة على سطح الخلايا المقدمة للانتجين الغريب اذ يساهم هذا الارتباط في زيادة اعداد الخلايا التائية وانتاج الحركيات الخلوية مثل البين ابيضاض 2 (IL-2). كما موضح في الصورة رقم (1).

صورة 1

فضلا عن ذلك تمتلك الخلايا التائية على سطحها جزيئات مثبطة لعملها والمتمثلة  بجزيئات البروتين المترافقة مع الخلايا التائية T-lymphocyte-associated protein-4(CTLA-1)  وبروتين المحفز للموت المبرمج Programmed cell death protein  (PD-1) وجود هذه الجزيئات تنظم من الاستجابة المناعية للخلايا التائية من خلال تثبيط عمل هذه الخلايا بعد القضاء على الانتجين الغريب او الجزيئة المحفزة لها. لذا فعد وجود الانتجين الغريب او الخلية السرطانية تغلق هذه المثبطات لكي تستمر نشاط خلايا التائية ولحين القضاء على الانتجين الغريب او الخلية السرطانية كما موضح في الصورة رقم (2).

صورة 2

ان الخلايا السرطانية تستعمل طرق مختلفة للهروب من الدفاعات المناعية ومن هذه الطرق هو استعمالها هذه الجزيئات لمصلحتها الشخصية من خلال ارتباط مستقبلات جزيئات الثبيط الموجودة على سطحها PD1L مع جزيئات التثبيط على الخلايا التائية  PD-1ومن خلال هذا الارتباط تمنع خلايا التائية والجهاز المناعي من مهاجمتها وكما موضح في الصورة رقم (3).

صورة 3

            تم استخدام هذه الجزيئات كأستراتيجيات حديثة في علاج انواع متعددة من السرطانات ومنها ما توصل اليه من نتائج مهمة من قبل العالمين James Allison و Tasuku Honjo من خلال الابحاث الكثيرة التي تمت على هذه الجزيئات والتي من خلالها حصلو على جائزة نوبل في الطب لعلاج السرطان.

التوصيات

تعد هذا النوع من العلاج من العلاجات المناعية الحديثة المستخدمة في الوقت الحاضر لذا وجب توعية المجتمع بهذه العلاجات الحديثة في علاج انواع مختلفة من الامراض المزمنة والسرطانات وذلك لان العلاج الكيميائي تحدث تاثيرات ضارة ومؤذية واحتمالية نجاحها ضعيفة.


Department of Biology organizes a seminar on Immune checkpoint inhibitors

The department of Biology in our college was organized a seminar on Immune checkpoint inhibitors by Asst.prof.Dr.Hazima Moosa Khalil ,Asst.prof.Dr.Zahra’a Husein Qadory and Asst.lect.Ahlam Jasim Tahir at the hall of seminars in the department 

The purpose of the seminar is introduced the most important functions of the immune system in the body and mechanism of work in addition to the definition of immune system inhibitors