قسم علوم الحياة يناقش رسالة ماجستير  تقارن المعدة في طائــري الــدراج الاســود العراقــي والرفراف الابقــع

Print Friendly, PDF & Email

ناقش قسم علوم الحياة في كلية التربية للعلوم الصرفة (ابن الهيثم) رسالة الماجستير الموسومة ((دراسة شكليانسجية مقارنة للمعدة في طائــري الــدراج الاســود العراقــي Francolinus francolinus  والرفراف الابقــع  Ceryle rudis) للطالب (موسى قادر عبدي) التي انجزت باشراف التدريسية (أ.م.د. ايمان سامي احمد).

وتهدف الرسالة الى الى دراسة المعدة كجزء من القناة الهضمية لنوعين من الطيور العراقية البرية التي لم تدرس مسبقاً واختيرت على اساس اختلافهما في نمط التغذية إذ ان الدراج الاسود العراقي Francolinus francolinus  من آكل الحبوب Granivoreus بينما الرفراف الابقع Ceryle rudis من آكل السمك Piscivores لايجاد العلاقة الشكليائية والنسجية للمعدة وربطها بنمط تغذية هذين النوعين من الطيور وتحديد اوجه التشابه والاختلاف بين معدة النوعين المختارين من الطيور من الناحية التشريحية والنسجية وقياس سمك الطبقات .

هدفت الدراسة الحالية الى معرفة الوصف الشكليائي والتركيب النسجي للمعدة في طائري الدراج الاسود العراقي Francolinus francolinus  والرفراف الابقع Ceryle rudis واوضحت النتائج مايلي:-

الوصف الشكليائي

تكون المعدة في كلا الطائرين مؤلفة من جزأين هما المعدة الامامية والقانصة فضلاً عن وجود منطقة وسطية واضحة في طائر الدراج الاسود العراقي بين المعدة الامامية والقانصة في حين بالكاد يمكن تمييز هذه المنطقة في طائر الرفراف الابقع ، تتموضع المعدة بجزأيها لطائر الدراج الاسود العراقي الى يسار الخط الوسطي للجسم و من منتصف الثلث الاول من التجويف الصدري البطني وصولاً الى منتصف الثلث الاخير له ، فيما تأخذ المعدة موضعاً في طائر الرفراف الابقع في الثلث الثاني لتصل الى الثلث الاخير من التجويف الصدري البطني .

تبدو المعدة الامامية في الدراج الاسود العراقي مغزلية الشكل ، اما القانصة فتبدو عدسية الشكل بينما تظهر المعدة الامامية في طائر الرفراف الابقع قرعية الشكل وتظهر القانصة بشكل كيس متطاول كمثري الشكل ، يتميز السطح الداخلي للمعدة الامامية لطائر الدراج الاسود العراقي بوجود فتحات الغدد بينما تكون هذه الفتحات غير واضحة في الرفراف ، كما يتميز السطح الداخلي للقانصة بوجود طبقة الكويلين التي تكون اسمك في الدراج مما هي عليه في الرفراف .

التركيب النسجي

اوضحت نتائج الطائرين موضوع الدراسة الحالية ان جدار المعدة بجزأيها يتالف نسجياً من اربع غلالات رئيسة تتضمن الغلالة المخاطية ، تحت المخاطية ، العضلية ، المصلية فضلاً عن وجود طبقة الكويلين في القانصة . تتكون المعدة الامامية من نوعين من الغدد تتمثل بغدد معدية سطحية متموضعة ضمن الصفيحة الاصيلة تكون اكثر عدداً في الرفراف الابقع مما هي عليه في الدراج الاسود العراقي واخرى عميقة تكون اكبر حجماً واقل عدداً في الدراج الاسود العراقي مما هي عليه في الرفراف الابقع .

تتألف الغلالة المخاطية للقانصة في طائر الرفراف الابقع من ثلاث طبقات متمثلة بالبطانة الظهارية والصفيحة الاصيلة والعضلية المخاطية بينما فقدت العضلية المخاطية في طائر الدراج الاسود العراقي ، تتموضوع غدد القانصة في كلا الطائرين ضمن الصفيحة الاصيلة والتي تكون  من نوع نبيبية بسيطة الا انها تكون اكثر عدداً في الدراج مما هي عليه في الرفراف الابقع تظهر الغلالة العضلية لقانصة طائر الدراج سميكة جداً ومؤلفة من ثلاث طبقات الطبقة الداخلية والخارجية دائرية الترتيب ويكونان اقل سمكاً من الوسطية ذات الترتيب المائل بينما تكون الغلالة العضلية اقل سمكاً في الرفراف الابقع مما هي عليه في الدراج الاسود العراقي ومؤلفة من طبقتين فقط الداخلية طولية الترتيب نحيفة والخارجية دائرية الترتيب سميكة .

الدراسة الاحصائية

اوضحت نتائج الدراسة الاحصائية ان معدل سمك الغلالة المخاطية وتحت المخاطية للمعدة الامامية في طائر الدراج الاسود العراقي تكون اسمك مما في الرفراف الابقع (P<0.001) كما يكون معدل سُمك طبقة الكويلين والغلالة العضلية في القانصة اكثر سمكاً في الدراج الاسود العراقي مقارنة بالرفراف الابقع (P<0.05) .

الاستنتاجات Conclusions

بينت الدراسة الحالية لطائري الدراج الاسود العراقي والرفراف الابقع جملة من النتائج التي من خلالها بينت عدة تخصصات وتكيفات تركيبية وظيفية تؤدي دوراً هاماً في انجاح هذين النوعين وفقاً لطبيعة تغذيتها المختلفة ومن هذه التكيفات :-

الدراج الاسود العراقي

  1. تقسم المعدة على جزأين جزء امامي (غدي) يعرف بالمعدة الامامية وجزء خلفي (عضلي) يسمى القانصة فضلاً عن وجود المنطقة الوسطية التي تربط الجزأين التي تعمل عمل العاصرة Sphenictor في منع رجوع الغذاء الى المعدة الامامية، تتموضع المعدة بجزأيها في يسار الخط الوسطي للجسم من منتصف الثلث الاول من التجويف الصدري البطني وصولاً الى منتصف الثلث الاخير، تتخذ المعدة الامامية شكلاً مغزلياً بينما تبدو القانصة بشكل عدسة محدبة الوجهين .

  2. يتألف جدار المعدة بجزأيها من اربع غلالات تتضمن الغلالة المخاطية ، تحت المخاطية ، العضلية و المصلية فضلاً عن وجود طبقة الكويلين تغطي الغلالة المخاطية للقانصة .

  3. تتألف البطانة الظهارية للمعدة الامامية من نسيج ظهاري عمودي بسيط يعمل على افراز المخاط البروتيني السكري الذي يحمي جدار المعدة الامامية من الخدش خلال بلع الحبوب الجافة .

  4. تتالف الصفيحة الاصيلة من نسيج ضام مفكك والغدد المعدية السطحية .

  5. تشكل الغلالة تحت المخاطية الجزء الاكبر من جدار المعدة الامامية كونها مشغولة بشكل كامل بالغدد المعدية العميقة الفارزة للعصير المعدي الهاضم للمواد الغذائية.

  6. تكون الصفيحة الاصيلة في القانصة مشغولة بعدد كبير من غدد القانصة كون هذه الغدد تعوض طبقة الكويلين المتمزقة باستمرار نتيجة لعمليات الهضم الفيزيائي الميكانيكي.

  7. تفقد العضلية المخاطية في القانصة والتي عوضت عنها بطبقة سميكة من الالياف العضلية الملساء المتمثلة بالغلالة العضلية.

  8. تشكل الغلالة العضلية الجزء الاكبر من جدار القانصة إذ تتالف من ثلاث طبقات الطبقة الداخلية والخارجية دائرية الترتيب وتكون اقل سمكاً من الوسطية ذات ترتيب المائل وعليه فأن سمك هذه الغلالة واختلاف ترتيب عضلاتها يساعد على حركة القانصة بجميع الاتجاهات ومن ثم سحق الطعام .

الرفراف الابقع

  1. تتألف المعدة في طائر الرفراف الابقع من المعدة الامامية والقانصة إذ تكون المنطقة الوسطية فيها غير متميزة .

  2. تتموضع المعدة بجزئيها في يسار الجزء الوسطي للجسم عند الثلث الثاني من التجويف الصدري البطني وصولاً الى الثلث الاخير له.

  3. تتميز المعدة الامامية بشكلها القرعي بينما تظهر القانصة بشكل كيس متطاول كمثري.

  4. تتالف البطانة الظهارية من نسيج ظهاري عمودي بسيط يعمل على افراز المخاط البروتيني السكري الذي يساعد في حماية الانسجة الداخلية من تأثير حامض HCI .

  5. تتميز بطانة الغلالة المخاطية للمعدة الامامية بكثرة الطيات المخاطية التي تعمل على زيادة المساحة السطحية عند ابتلاع الفريسة .

  6. تتالف الغلالة العضلية للقانصة من طبقتين الداخلية طولية الترتيب ونحيفة والخارجية دائرية الترتيب وسميكة.

وافرزت نتائج الدراسة الحالية مجموعة من النقاط تحتاج الى المزيد من الدراسة والتقصي لاجل الوصول الى الحقائق العلمية وعلى هذا الاساس نوصي بمايأتي:-

  1. استعمال ملونات خاصة للبحث عن نوع وطبيعة افراز الغدد المعدية كملون Aldehyde fuchsin-Alcion blue للتحري Sulphate and Carboxylate acid mucin .

  2. استعمال ملونات خاصة للتحري عن انواع اخرى من الياف النسيج الضام كملون Weigert للتحري عن الالياف المطاطة Elastic fibers وملون Gomoris للتحري عن الالياف الشبكية Reticular fibers .

  3. اجراء دراسة لمعرفة التجهيز الدموي والعصبي للمعدة .

  4. اجراء دراسة كيميائية نسجية للكشف عن الدهون والاحماض النووية .

  5. استعمال تقنية الكيمونسجية المناعية Immunohistochemistry في تلوين المقاطع النسجية .

  6. اجراء دراسات اخرى على الفقريات البرية العراقية وفقاً لنوع التغذية والتي لم تنل الاهتمام العلمي الكافي .

بينت الدراسة الحالية لطائري الدراج الاسود العراقي والرفراف الابقع جملة من النتائج التي من خلالها بينت عدة تخصصات وتكيفات تركيبية وظيفية تؤدي دوراً هاماً في انجاح هذين النوعين وفقاً لطبيعة تغذيتها المختلفة ومن هذه التكيفات :-

الدراج الاسود العراقي

  1. تقسم المعدة على جزأين جزء امامي (غدي) يعرف بالمعدة الامامية وجزء خلفي (عضلي) يسمى القانصة فضلاً عن وجود المنطقة الوسطية التي تربط الجزأين التي تعمل عمل العاصرة Sphenictor في منع رجوع الغذاء الى المعدة الامامية، تتموضع المعدة بجزأيها في يسار الخط الوسطي للجسم من منتصف الثلث الاول من التجويف الصدري البطني وصولاً الى منتصف الثلث الاخير، تتخذ المعدة الامامية شكلاً مغزلياً بينما تبدو القانصة بشكل عدسة محدبة الوجهين .

  2. يتألف جدار المعدة بجزأيها من اربع غلالات تتضمن الغلالة المخاطية ، تحت المخاطية ، العضلية و المصلية فضلاً عن وجود طبقة الكويلين تغطي الغلالة المخاطية للقانصة .

  3. تتألف البطانة الظهارية للمعدة الامامية من نسيج ظهاري عمودي بسيط يعمل على افراز المخاط البروتيني السكري الذي يحمي جدار المعدة الامامية من الخدش خلال بلع الحبوب الجافة .

  4. تتالف الصفيحة الاصيلة من نسيج ضام مفكك والغدد المعدية السطحية .

  5. تشكل الغلالة تحت المخاطية الجزء الاكبر من جدار المعدة الامامية كونها مشغولة بشكل كامل بالغدد المعدية العميقة الفارزة للعصير المعدي الهاضم للمواد الغذائية.

  6. تكون الصفيحة الاصيلة في القانصة مشغولة بعدد كبير من غدد القانصة كون هذه الغدد تعوض طبقة الكويلين المتمزقة باستمرار نتيجة لعمليات الهضم الفيزيائي الميكانيكي.

  7. تفقد العضلية المخاطية في القانصة والتي عوضت عنها بطبقة سميكة من الالياف العضلية الملساء المتمثلة بالغلالة العضلية.

  8. تشكل الغلالة العضلية الجزء الاكبر من جدار القانصة إذ تتالف من ثلاث طبقات الطبقة الداخلية والخارجية دائرية الترتيب وتكون اقل سمكاً من الوسطية ذات ترتيب المائل وعليه فأن سمك هذه الغلالة واختلاف ترتيب عضلاتها يساعد على حركة القانصة بجميع الاتجاهات ومن ثم سحق الطعام .

الرفراف الابقع

  1. تتألف المعدة في طائر الرفراف الابقع من المعدة الامامية والقانصة إذ تكون المنطقة الوسطية فيها غير متميزة .

  2. تتموضع المعدة بجزئيها في يسار الجزء الوسطي للجسم عند الثلث الثاني من التجويف الصدري البطني وصولاً الى الثلث الاخير له.

  3. تتميز المعدة الامامية بشكلها القرعي بينما تظهر القانصة بشكل كيس متطاول كمثري.

  4. تتالف البطانة الظهارية من نسيج ظهاري عمودي بسيط يعمل على افراز المخاط البروتيني السكري الذي يساعد في حماية الانسجة الداخلية من تأثير حامض HCI .

  5. تتميز بطانة الغلالة المخاطية للمعدة الامامية بكثرة الطيات المخاطية التي تعمل على زيادة المساحة السطحية عند ابتلاع الفريسة .

  6. تتالف الغلالة العضلية للقانصة من طبقتين الداخلية طولية الترتيب ونحيفة والخارجية دائرية الترتيب وسميكة.

التوصيات

افرزت نتائج الدراسة الحالية مجموعة من النقاط تحتاج الى المزيد من الدراسة والتقصي لاجل الوصول الى الحقائق العلمية وعلى هذا الاساس نوصي بمايأتي:-

  1. استعمال ملونات خاصة للبحث عن نوع وطبيعة افراز الغدد المعدية كملون Aldehyde fuchsin-Alcion blue للتحري Sulphate and Carboxylate acid mucin .

  2. استعمال ملونات خاصة للتحري عن انواع اخرى من الياف النسيج الضام كملون Weigert للتحري عن الالياف المطاطة Elastic fibers وملون Gomoris للتحري عن الالياف الشبكية Reticular fibers .

  3. اجراء دراسة لمعرفة التجهيز الدموي والعصبي للمعدة .

  4. اجراء دراسة كيميائية نسجية للكشف عن الدهون والاحماض النووية .

  5. استعمال تقنية الكيمونسجية المناعية Immunohistochemistry في تلوين المقاطع النسجية .

  6. اجراء دراسات اخرى على الفقريات البرية العراقية وفقاً لنوع التغذية والتي لم تنل الاهتمام العلمي الكافي .


Department of Biology discusses MS.c. thesis on Comparative Morphohistological Study of the Stomach in Francolinus francolinus and Ceryle rudis

   By the student Moosa Qadir Abdi

Supervised by Asst.prof.Dr.Eman Sami Ahmed

The Abstract

The current study aimed to know the morphological description and histological sturctureof the stomach in the Iraqi Black Partridge Francolinusfrancolinus and the pied kingfisher Cerylerudis. The results explained the following:

Morphological description

The stomach in both birds consists of two parts: the proventriculus and the gizzard as well as the presence of a clear middle area inF.francolinusbetween the proventriculus and the gizzard, while this area can barely be distinguished in C. rudis bird. The stomach and their partsin F. francolinuswere positionedto the left of the middle line of the body at the first trimester of the body cavity, while the stomach and their parts in C. rudiswere positioned in the second trimester to reach the last third of the body cavity.

The proventriculus in F. francolinuslooked like a fusiformshape and the gizzard looked like a lens shape, while the proventriculus inC. rudisappearedlike a gourd-shaped and the gizzard appears longitudinal sac like pear-shaped.The internal surface of the proventriculus inF. Francolinu sappeared with the presence of glands openings, while these openings were not clear in C. rudis, the inner surface of the gizzard was characterized by the presence of the koilin layer which was thicker in F. francolinusthan in C. rudis.

Histological composition

The results of the current study showed that the stomach wall in their two parts consisted of four tunicae, including the tunica mucousa, submucosa, muscularis, and serosa, as well as the presence of the koilin layer in the gizzard. In the proventriculus, the superficialproventriculus glands positioned within the lamina propria were more numerous in C. rudis than in F. francolinus, while the deep proventriculus glands were larger but smaller in number in F. francolinusthan in C. rudis.

The tunica mucosa of the gizzard in F. francolinuswas composed of three layers: epithelial lining, lamina propria and muscularis interna, while the muscularis mucosae of F. francolinuswas lost. In C.rudis positioned three tunicae represented of the epithelial lining, lamina propria and muscularis mucosae. In both birds, the gizzardglands positioned within lamina propria and were appeared more numerous in C. rudis. The tunica muscularis of F. francolinus looked very thick and consisted of three layers, the inner and outer layers were circular arrangement and they were thinner than the middle layer that had oblique arrangement. While the tunica muscularis was thinner inC. rudis and consisted of two layers, the inner was thin with longitudinal arrangement and the outer was thick and circular arrangement.

Statistical studies

The results of the statistical study showed that the mean of the tunicae mucosa and submucosa of proventriculus in F. francolinus was thicker than C. rudis(p<0.001), while the mean of the koilin layer and the tunica muscularis in the gizzard was thicker in F.francolinus in comparison with C. rudis (p<0.05