قسم علوم الحياة يناقش اطروحة دكتوراه تبحث في علاقة الانشطة البشرية بالتغيرات الفصلية لمجتمع الطحالب في نهر الغراف

Print Friendly, PDF & Email

ناقش قسم علوم الحياة في كلية التربية للعلوم الصرفة ( ابن الهيثم ) اطروحة الدكتوراه الموسومة ( لتغيرات الفصلية لمجتمع الطحالب في النظام البيئي المائي لنهر الغراف و علاقته مع الانشطة البشرية ) للطالب  ( كريم طالب حمد جابر ) التي انجزها تحت اشراف التدريسي في القسم ( أ.د. ابراهيم مهدي عزوز ).

ونوقشت الرسالة من قبل اعضاء لجنة المناقشة :

  • أ.د. عبد الحميد محمد جواد ( رئيسا).

  • أ.د. ايثار كامل عباس (عضوا).

  • أ.د. عباس مرتضى اسماعيل (عضوا).

  • أ.م.د. محمود عبد مشعان (عضوا).

  • أ.م.د. عبد الناصر عبد الله مهدي (عضوا).

  • أ.د. ابراهيم مهدي عزوز (عضوا و مشرفا).

 

وتهدف الدراسة الى:

  1. قياس ودراسة بعض الخواص الفيزيائية والكيميائية لمياه نهر الغراف .

  2. تحديد طبيعة المتغيرات ذات الطابع البشري المؤثرة على بيئة النهر.

  3. دراسة وتحليل طبيعة مجتمع الطحالب الهائمة والملتصقة على نبات القصب والملتصقة على الطين نوعيا وكميا.

  4. وضع قاعدة معلومات عن مجتمع الطحالب في منطقة الدراسة للنهر.

اظهار تأثير الانشطة البشرية وعلاقتها بالمتغيرات البيئية  من خلال اعتماد بعض العلاقات  كتطبيق بعض الادلة الحيوية ذات العلاقة.

  اذ  أن الرقابة الحيوية ودراسة تركيب المجتمعات المائية والتنوع الحيوي فيها سوف يساعد في اعطاء وصفاً مباشرا لحالة أي مسطح مائي أو أي نظام بيئي آخر وهذا ما تهدف اليه الادارة البيئية المتكاملة .

  اجريت الدراسة الحالية على قطاع من نهر الغراف ضمن محافظة ذي قار للمنطقة الممتدة من نهاية قضاء الفجر الى بداية تفرع النهر في منطقة البدعة من قضاء الشطرة , للمدة من شهر اذار من عام 2018 ولغاية شهر شباط من عام 2019 لخمسة مواقع على طول القطاع. اشتملت الدراسة قياس بعض الخواص الفيزيائية والكيميائية في مياه نهر الغراف وايضا حساب بعض تراكيز العناصر الثقيلة الكلية في عينات الماء وايضا تناول جانب من الدراسة  قياس وتحليل بعض الخواص لكيميائية لنسجة القاع, واستهدفت الدراسة مجتمع الطحالب على المستوى الكمي والنوعي ,اذ شملت الطحالب الهائمة والملتصقة في نبات القصب Phragmites australis  ex Stand والملتصقة على الطين, كذلك تضمنت الدراسة تطبيق دليل بالمر Palmer Pollution  لمعرفة حجم التلوث في بيئة النهر.

       اتضح من النتائج تأثير التغييرات المناخية والانشطة البشرية في معدلات ومتوسطات قيم الصفات الكيميائية والفيزيائية للمنطقة المدروسة, وتراوحت المعدلات للعوامل كما يأتي : درجة الحرارة لكل من الماء والهواء بين 15-34.67° ,14.5-25.67°,على التوالي وتوافقت  سرعة الجريان مع طبيعة النهر اذ ترواحت بين 12.4-30.33 م/دقيقة وكانت معدلات  كل من العمق والعكورة  والنفاذية متذبذبة باختلاف الفصول والمواقع ، اذ تراوحت  بين 2.53-5.45متر, 19.67-37.67سم و2.43-7.39 NUT ,. وتزايدت قيم التوصيلية الكهربائية والمواد الذائبة الكلية وتركيز كلوريد الصوديوم في فصل الربيع اذ تراوحت معدلاتها بين610-1127 مايكروسمنز/سم,523- 717ملغم/لتر , 0.046-2.1 على التوالي. وسجل الأس الهيدروجيني  قيماً ذات مدى ضيق وكانت مياه النهر قاعدية خفيفة ، اذ تراوحت بين 7.27- 8.46 ,كما سجل ارتفاع في قيم الاوكسجين الذائب والمتطلب الحيوي للأوكسجين لفصلي الشتاء والربيع وانخفاضهما في الصيف والخريف، وتراوحت تراكيزهما 2.98- 6.1ملغم/لتر و2.46- 8.73ملغم/لتر على التوالي. اما تركيز الكربونات والبيكربونات فتراوح 350.3-473.7 ,اتسمت مياه القطاع المدروس بتراكيز مرتفعة للكالسيوم مقارنة بتراكيز المغنسيوم و تراوحت قيمهما بين 57.7- 235.9 و59.3- 157 ملغمCaCo3/لتر على الترتيب ، وكانت مياه القطاع ذات عسرة مرتفعة اذ تراوحت العسرة الكلية بين  238- 505.7 . اما القاعدية فتراوحت معدل تراكيزها بين 293.3- 515.3 ملغم CaCo3/لتر, اوضحت الدراسة ان قيم النترات و النتريت و الفوسفات تتأثر بمياه الامطار وكذلك من المخلفات الناتجة من الانشطة البشرية المختلفة الواصلة الى النهر, اذ تراوحت قيمها بين 0.72-6.0 ملغم/لتر ,0.031-0.357 ملغم/لتر و0.128-1.893ملغم/لتر على الترتيب , كما اتسمت السلكات  بتراكيز مرتفعة في جميع المواقع على اختلاف الفصول اذ تراوحت بين 3.19-8.48 ملغم/لتر, لوحظ ايضا تأثير المناخ في تراكيز الكبريتات اذ سجلت اعلى تركيز في فصل الربيع , و تراوحت التراكيز بين 170.3-468.3 ملغم/لتر .

      و تجلى تأثير الانشطة البشرية بصورة كبيرة عند قياس متوسطات التركيز الكلية لبعض العناصر الثقيلة ,ففي عينات الماء تراوحت قيم كل من الكادميوم الحديد, والكروم والنحاس والنيكل والخارصين والرصاص, بين 0.041-0.12 ميكروغرام/لتر, و93.8-207.1 ميكروغرام/لتر, و0.99-3.98  ميكروغرام/لتر, و3.98-11.39, و0.99-5.72 ميكروغرام/لتر و7.3-27.41  ميكروغرام/لتر, و0.21-0.81 ميكروغرام/لتر على التوالي. وفي قياس تراكيز العناصر الثقيلة في عينات الطين افرزت النتائج عن تأثير كبير لطبيعة الموقع واختص الموقع الخامس بتسجيل اعلى التراكيز لعناصر(الكادميوم, والحديد, والكروم ,والرصاص, والخارصين), اما عنصر النيكل فقد سجل اعلى تركيز له في الموقع الرابع .

      اما في تحليل وقياس التركيب الكيميائي لنسجة التربة اظهرت النتائج ان التربة ذات طبيعة طينية غرينيه رملية في منطقة الدراسة مع اختلاف في نسب المكونات الثلاثة حسب طبيعة الموقع, وتجلى  تأثير الانشطة البشرية ايضا في المواقع المدروسة اذ سجل الموقع الثالث اعلى تركيز لكل من السيلكا والكبريتات  والمغنسيوم  والمادة العضوية, بينما سجل الموقع الثاني اعلى تركيز للكالسيوم وكربونات الكالسيوم في حين سجل الموقع الخامس اعلى تركيز ل  Ec  وT.d.S  والنترات والفوسفات وللكاربون العضوي.

         خلصت الدراسة الاحيائية  الى تشخيص  407 انواع تعود الى 111 جنسا لمجتمع الطحالب ، ونـظمت الاجناس المشخصة والانواع التابعة لها  حسب المواقع والفصول الدراسية المختلفة التي ظهرت فيها ,وكذلك حسب طبيعة تواجد كل نوع  منها ,اذ شملت الدراسة الطحالب الهائمة Phytoplankton algae  والملتصقة على النبات Epiphytic algae  والملتصقة على الطين Epipelic. وتوزعت الانواع  المختلفة في تسع شعب وكان ظهورها بنسب متفاوتة ,اذ  كانـت السيادة فيها لشعبة الطحالب العصويةDivision: Baciliariophyta  بنسبة (53.8%) وجاءت بعدها شعبة الطحالب الخضر المزرقة Division: Cyanophyta  بنسبة (21.13%) ثم شعبة الطحالب الخضر Chlorophyta Division: بنسبة  (17.9%)  وشعبة الطحالب اليوغلينية Euglenophyta  Division: بنسبة (4.4%) , وسجلت الطحالب الذهبية نسبة (1.2%) Charysophyta Division: , وجدت كل من الطحالب البرواتية Pyrrophyta  Division:  والطحالب الحمر Rhodophyta  Division: نسبة (0.49%) بينما سجلت الطحالب الكارية Charophyta  Division: والطحالب الكربتية Cryptophyta  Division:   نسبة (0.24%) .

      تمكنت الدراسة  الحالية من تشخيص 274 نوعاً من الطحالب الهائمة تنتمي الى 82 جنساً،  وشكلت الدايتومات Baciliariophyta النسبة الاكبر حوالي (52.9% ) جاءت بعدها الطحالب الخضر المزرقة Cyanophyta (20.07%) ثم الطحالب الخضر  Chlorophyta (18.61%) وبعدها الطحالب اليوغلينية Euglenophyta (5.1%), وشكلت الطحالب الذهبية Charysophyta (1.45%)وسجلت كل من الطحالب البرواتية Pyrrophyta والطحالب الحمر  Rhodophyta نسبة (0.72%)اما الطحالب الكربتية Cryptophyta فكانت نسبتها(0.36%) .

      تمخض من دراسة الطحالب الهائمة تسجيل خمس مراتب  تشخصية  جديدة , اذ شخص النوع Nostoc. caeruleum var. Planctonicum  الذي يعود لشعبة الطحالب الخضر المزرقة Division: Cyanophyta  وشخص النوع Tetrastrum heteracanthum العائد لشعبة الطحالب الخضر Chlorophyta Division:, وشخص النوع Trachelomonas bulla التابع لشعبة الطحالب اليوغلينية Euglenophyta  Division:, شخص النوع Gomphonema. manubrium العائد لشعبة الطحالب العصويةDivision: Baciliariophyta  وشخص النوع  Ceratium hirundinella التابع الطحالب البرواتية Pyrrophyta  Division:  .

        على مستوى تواجد الانواع  سجلت الدراسة تفاوتا في اعداد الانواع للطحالب الهائمة وباختلاف فصول السنه في كل مواقع الدراسة ,اذ تم سجيل اعلى عدد كلي للأنواع في الربيع (290نوعاً) ، اما العدد الاقل الكلي للأنواع فقد سجل في الخريف ( 152 نوعاً) , وعلى مستوى اختلاف الموقع  في فصول الدراسة كافة  اتضح الاختلاف في العدد الكلي لأنواع  الطحالب الهائمة ، اذ سجل الموقع الثالث العدد  الاعلى في الانواع اذ بلغ 175نوعاً , وتقارب الموقعان الاول والثاني  وسجلا العدد الاقل في الانواع اذ بلغ الموقع الاول 162 نوعا ,في حين سجل الموقع الثاني  161 نوعا.

         وعند قياس الاعداد الكلية للهائمات النباتية, تبين ان اعلى متوسط سجل في فصل الربيع  (54.15×410خلية/لتر)  في حين سجل فصل الخريف  ادنى متوسط  فصلي (14.114×410خلية/لتر), وتشير النتائج الى ان اعلى متوسط تم تسجيله كان في الموقع الرابع (47.4×410خلية/لتر) في حين سجل الموقع الاول ادنى متوسط (26.07×410خلية/لتر).

      تمكنت الدراسة الحالية من تشخيص 213 نوعاً من الطحالب الملتصقة على النبات  تنتمي الى 66 جنساً،  وشكلت الدايتومات Baciliariophyta النسبة الاكبر حوالي (58.21% ) جاءت بعدها الطحالب الخضر المزرقة Cyanophyta (20.65%) ثم الطحالب الخضر Chlorophyta (17.84%) والطحالب اليوغلينية Euglenophyta (2.34%) ,وجدت كل من والطحالب الذهبية Charysophyta والطحالب الكارية Charophyta  بنسبة (0.46%).

      وجد في الدراسة تفاوتا في اعداد انواع الطحالب الملتصقة على النبات باختلاف الفصول في جميع المواقع المدروسة اذ سجل العدد الكلي الاعلى للأنواع في فصل الصيف ( 242نوعاً) ، في حين سجل في فصل الشتاء العدد الاقل للأنواع  ( 137 نوعاً ), وفي الفصول المختلفة سجل الموقع الثاني العدد الاعلى  للأنواع بلغ  210 انواع  بينما سجل الموقع الرابع اقل عدد للأنواع 93  نوعا .

       واتضح من التقدير الكمي لقياس الاعداد الكلية للطحالب الملتصقة على النبات, ان اعلى متوسط سجل في فصل الصيف  (73.512×410/غم)  في حين سجل فصل الشتاء  ادنى متوسط  فصلي (30.084×410/غم), وتشير النتائج الى ان اعلى متوسط تم تسجيله كان في الموقع الثاني (79.82×410/غم) في حين سجل الموقع الرابع ادنى متوسط (30.883×410/غم).

      أما دراسة الطحالب الملتصقة على الطين فقد سجلت الدراسة الحالية 176 نوعاً من الطحالب في هذه البيئة  تنتمي الى 42 جنساً،  وكانت السيادة الواضحة للطحالب العصوية Baciliariophyta اذ شكلت النسبة الاكبر (84.65% ) جاءت بعدها الطحالب الخضر المزرقة Cyanophyta (12.5%) ثم الطحالب الخضر Chlorophyta (2.84%) من المجموع الكلي للطحالب الملتصقة على الطين ولم يسجل اي نوع اخرمن اقسام الطحالب الاخرى .

      وبينت الدراسة النوعية للطحالب اختلافات في الاعداد لانواع الطحالب الملتصقة في الطين باختلاف الفصول وفي جميع مواقع الدراسة اذ سجل الخريف العدد الكلي الاعلى للأنواع ( 194نوعاً) ، اما العدد الاقل الكلي للأنواع  فقد سجل في فصل الشتاء ( 139 نوعاً )ً, وفي الفصول المختلفة سجل الموقع الثاني عدد اعلى للأنواع (172نوعا ) في حين سجل الموقع الخامس عددا اقل للأنواع (101  نوع).

        وفي التقدير الكمي لقياس الاعداد الكلية للطحالب الملتصقة في الطين, سجل اعلى متوسط في فصل الصيف (50.812×103/سم2) , في حين سجل فصل الشتاء , ادنى متوسط  فصلي (35.004×103/سم2), وتشير النتائج الى ان اعلى متوسط تم تسجيله كان في الموقع الثاني (56.927×103/سم2) في حين سجل الموقع الخامس ادنى متوسط (32.365×103/سم2).

      اتضح من تطبيق دليل بالمر Palmer Pollution) ) على الطحالب الهائمة ان أعلى متوسط  للدليل سجل في فصل الصيف (24.4) اما ادنى متوسط  (14.8) فكان في فصل الشتاء ,كما سجل اعلى متوسط (23) في الموقع الخامس , في حين سجل ادنى متوسط في الموقع الاول (16.75).  اما فيما يتعلق بالطحالب الملتصقة على النبات سجلت اعلى قيمة للدليل في فصل الصيف (16.2), أما الطحالب الملتصقة على الطين فكانت متوسطات المواقع والفصول ضمن مستوى التلوث العضوي غير العالي حسب دليل بالمر.

       في قياس الكلوروفيل لم تكن القيم تعكس كمية الطحالب المتواجدة في اغلب النتائج ففي قياس الكلوروفيل للطحالب الهائمة تأرجحت القيم بين  0.01-0.32 ملغم/لتر ، كما سجلت قيم الكلوروفيل للطحالب الملتصقة على الطين ارتفاعا مقارنتا بالطحالب الهائمة, اذ تراوحت ما بين 0.05-3.61 ملغم/لتر.

وخلص الطالب الباحث الى التوصيات الاتية :

  1. أجراء دراسة بيئية لنهر الغراف قبل تفرعه من نهر دجلة وبعد دخوله الى محافظتي واسط وذي قار لمعرفة حجم التأثيرات الناجمة من التغيرات المناخية والانشطة البشرية على الخصائص الاحيائية  و اللااحيائية.

  2. أنشاء وحدة إدارية لإزالة و معالجة المخلفات الناتجة من حجز النفايات و الحيوانات النافقة وكل ما يرمى في النهر من ملوثات عند مواقع السدود و الحواجز.

  3. اعادة تأهيل شبكات الصرف الصحي بإضافة المعالجة الثالثة(المعالجة البيولوجية) وابعاد مطروحاتها الحالية عن حوض النهر لأنها مصدر كبير للتلوث.

  4. أجراء دراسات مختلفة على اقسام محددة من الطحالب ليتسنى معرفة التفاصيل بشكل أوضح و أدق و إثراء المعرفة في هذا الحقل العلمي المهم.

  5. الاهتمام بدراسة مجموعة الطحالب الخضراء المزرقة وخاصة الاجناس السامة منها ,لما لهذا الموضوع من مخاطر على الصحة العامة للسكان والكائنات الحية المائية.

  6. أجراء دراسة تشخيصية لمجتمع الطحالب على المستوى الجزيئي .

  7. الاستفادة من كثرة التنوع الموجود في النهر للحصول على عزلات من الطحالب ذات المردود العلمي التطبيقي مثل (Chlorella و Spirulina)من خلال استخدام التقانات الحديثة.

  8. القيام بأنشطة تثقيفية تهدف إلى توعية المجتمع لحجم الأضرار الناجمة من جراء سوء التعامل مع بيئة النهر من خلال اجراء الندوات المنشورات و الملصقات .

  9. زيادة حجم الإطلاقات المائية الخاصة بنهر الغراف بما يتناسب وحجم الاستهلاك البشري والنشاط الزراعي لمياه النهر سيما وأن النهر يعد مصدرا اساسيا لثلاث محافظات( واسط وذي قار والبصرة) اذ تعد هذه المحافظات مرتكزا للاقتصاد الوطني على المستوى الزراعي والتجاري .

Objectives of the study

They take control of the environment, and they’ll help you do that.

Measurement and study of some physical and chemical properties of the Al-Gharraf river water.

 Determine the nature of the variables of a human nature affecting the environment of the river.

. Study and analysis of the nature of a meager algae community on reed

. Establish a database on the algae community in the study area of the river.

. Show the impact of human activities and their relationship to environmental changes

Summary

                The current study was conducted on a section of the Al-Gharaf river within the governorate of Dhi Qar in the region that extends from the end of Fajr district to the beginning of the river division at the city of Al-Bada in the Al-Shatrah district, from March 2018 to February 2019 for five sites along the study area. This study included the determination of some of the physical and chemical properties of the Al-Gharaf River water samples, as well as the determination of the concentrations of some heavy metals in water samples, as well as measuring and analyzing some chemicals properties of river bottom tissue. Also, This study aimed to study qualitative and quantitative of algae community especially Phragmites australis ex Stand, also the study also included using of a Palmer Pollution guide to evaluating the pollution in the river environment

      The results showed the effect of changes in climate and human activities on the values and averages of the chemical and physical properties within the study area, and the averages of parameters ranged as follows: The temperature for both water and air was between 15-34.67C°, 14.5-25.67C°, respectively, and the flow velocity corresponded to the nature of the river as it was in range between 12.4-30.33 m / min, the river depth, turbidity, and permeability values were fluctuating with different seasons and locations, the range was between 2.53-5.45 meters, 19.67-37.67 cm for depth and 2.43-7.39 NUT, for turbidity. The values ​​of electrical conductivity, total soluble materials and sodium chloride concentration were increased in the spring, as their values range were between 610-1127 μS/cm, 523-717 mg/l, 0.046-2.1 mg/l, respectively. The pH recorded values ​​of a limited range the river water was light basic, as its values were between 7.27 – 8.46, and there was an increase in the values ​​of dissolved oxygen and the biological oxygen demand in the winter and spring seasons and decreased in summer and autumn, respectively, as concentrations were ranged from 2.98-1.6 mg/L and 2.46 to 8.73 mg/L, respectively. The concentration of carbonate and bicarbonate were ranged between 350.3-473.7 mg/L.

      The water in the study area was characterized by high concentrations of calcium compared to the magnesium concentrations the values ​​ranged between 57.7 – 235.9 and 59.3 – 157 mg CaCo3 / l, respectively, Also, the water was high in hardness as the value of total hardness was between 238- 505.7.  the water base concentrations were in the range between 293.3-515.3 mg CaCo3 / liter. The study showed that the values of nitrates, nitrites and phosphates are affected by rainwater, as well as from the residues resulting from different human activities which are reaching the river, as their values ranged between 0.72-6.0 mg/l, 0.031 -0.357 mg/l and 0.128-1.893 mg/l, respectively. Also, the silicates were characterized by high concentrations in all locations in the different seasons, as they ranged between 3.19-8.48 mg/liter. The effect of climate was also observed in the sulfate concentrations as the highest concentration was recorded in the spring, and the concentrations ranged between 170.3-468.3 mg/liter. The effect of human activities was significantly demonstrated in measuring the total concentration averages of some heavy metals. In the water samples, the values ​​of iron cadmium, chromium, copper, nickel, zinc and lead ranged between 0.041-0.12 mg/l, and 93.8-207.1 mg/l, and 0. .99-3.98 mg/l, 3.98-11.39, 0.99-5.72 mg/l, 7.3-27.41 mg/l, and 0.21-0.81 mg/l, respectively. In measuring the concentrations of heavy metals in the clay samples, the results revealed a great effect on the nature of the site. The highest concentrations of heavy metals in recorded the fifth site were (cadmium, iron, chromium, lead, and zinc), while the nickel was recorded its highest concentration in the fourth site.

    As for analyzing and measuring the chemical composition of soil tissue, the results showed that the soil has a clayey sandy nature in the study area with a difference in the proportions of the three components according to the nature of the site. Organic, while the second site recorded the highest concentration of calcium and calcium carbonate, while the fifth site recorded the highest concentration of Ec, T.dS, nitrates, phosphates, and organic carbon.

      Biological study concluded the diagnosis of 407 algae species belonging to 111 genera, and the diagnosed genera and their subspecies were organized according to its present locations and seasons that appeared in, as well as the nature of distribution of each species, as the study included plankton algae and algae which is adhering to the plant Epiphytic algae and adhered to the mud or Epipelic mud. The different species were belonging to nine phyla, and their distributions were in varying proportions, as the dominance of the Division: Baciliariophyta (53.8%), followed by the blue algae division: Cyanophyta (21.13%), then the green algae branch, Chlorophyta Division: by (17.9%). The Euglenophyta Division: (4.4%), and the golden algae recorded (1.2%). Charysophyta Division: The Pyrrophyta Division: Red Algae Rhodophyta Division: 0.49%, while the Charophyta Division: Cryptophyta Division: 0.24%.

      The present study was able to identify 274 species of plankton algae belonging to 82 genera, the bacaryariophyta recorded as the largest percentage (52.9%), followed by Cyanophyta (20.07%), green algae Chlorophyta (18.61%) and then Euglenophyta (5.1%), the golden algae Charysophyta (1.45%) recorded, both the algae Pyrrophyta and the red algae Rhodophyta (0.72%), while the algae Cryptophyta rate (0.36%).

      The study of plankton algae could registration of five new diagnostic orders, having been diagnosed, the species Nostoc caeruleum var. planctonicumWhich is belonging to the cyanobacteria Division: Cyanophyta, and the species Tetrastrum heteracanthum belonging to the Green Algae Division: Chlorophyta and the Trachelomonas bulla belong to the Division: Euglenophyta Gomphonema. Manubrium belong to the Division: Baciliariophyta and Ceratium hirundinella belong to Division: Pyrrophyta

 At the level of presence species, the study recorded a variation in the number of species of plankton algae in different seasons of the year in all study sites, as the highest total number of species was recorded in the spring (290 species), while the lowest total number of species was recorded in the fall (152 species),  at the level of location difference in all the seasons of the study shows the difference in the total number of plankton algae species, as the third site recorded the highest number in the species as it reached 175 species, and the first and second sites have nearly same results as it recorded the lowest number in the species as the first site reached 162 species, while the second site recorded 161 species. When measuring the total numbers of plankton, it was found that the highest mean was recorded in the spring season (54.15 x 410 cells / liter), while the autumn semester recorded the lowest season average (14.114 x 410 cells / liter), and the results indicate that the highest mean recorded was in the fourth location (47.4 x 410 cells / liter), while the first site scored the lowest average (26.07 x 410 cells / liter).

     The current study was able to diagnose 213 species of algae attached to the plant belonging to 66 genera, the bacaryariophyta was the largest (58.21%), followed by Cyanophyta (20.65%), then Chlorophyta (17.84%) and Euglenophyta (2.34). %), Charysophyta and Charophyta (0.46%).

     In the study, a variation was found in the total number of algae species attached to the plant by different seasons at all studied sites, as the highest total number of species was recorded in the summer (242 species), while in the winter the lowest number of species (137 species) was recorded, and in the all seasons the second site was recorded The highest number of species was 210, while the fourth site recorded the lowest number of species 93.

     It was clear from the quantitative estimate the total numbers of algae attached to the plant, that the highest mean recorded in the summer (73.512 x 410 / gm), while winter recorded the lowest quarterly average (30.084 x 410 / gm), and the results indicate that the highest average was recorded It was in the second site (79.82 x 410 / gm), while the fourth site scored the lowest average (30.883×410/gm).

     As for the study of algae – clay, the current study recorded 176 species of algae in this environment belonging to 42 species. (2.84%) of the total number of algae – clay, and no other species of algae were recorded.

The qualitative study of algae showed differences in the numbers of types of algae – clay in different seasons and in all study sites, as autumn recorded the highest total number of species (194 species), while the lowest total number of species was recorded in the winter (139 species), and in the different seasons, the site recorded The second highest number of species (172 species), while the fifth site recorded a smaller number of species (101 species).

        In the quantitative estimate for measuring the total numbers of algae-clay, the highest mean was recorded in the summer (50,812 x 103 / cm2), while the winter season was recorded, the lowest seasonal average (35,004 x 310 / cm2), and the results indicate that the highest mean was recorded It was in the second location (56.927 x 103 / cm2), while the fifth site scored the lowest average (32.365 x 103 / cm2).

     Applying of Palmer Pollution guide applied to worms that the highest average of the index was recorded in the summer (24.4) and the lowest average (14.8) was in the winter, as the highest average (23) was recorded in the fifth location, while the lowest average was recorded in the first site (16.75). As for the algae attached to the plant, the highest value of the index was recorded in the summer (16.2). As for the algae-clay, the average locations and seasons were within the non-high level of organic pollution according to Palmer’s evidence.

      In the estimation of chlorophyll, the values ​​did not reflect the number of algae present in most of the results. In the chlorophyll measurement of algae, the values ​​fluctuated between 0.01-0.32 mg / l. The chlorophyll values ​​of algae – clay also increased compared to worming algae, as they ranged between 0.05-3.61 mg / Liter

      Application of Palmer Pollution guide on plankton algae revealed that the highest average of the index was recorded in the summer (24.4). In the first location (16.75). As for the algae attached to the plant, the highest value of the index was recorded in the summer (16.2). As for the algae – clay, the average locations and seasons were within the non-high level of organic pollution according to Palmer’s evidence.

     In the chlorophyll estimation, the values did not reflect the number of plankton algae present in most of the results. In the chlorophyll estimation of plankton algae, the values fluctuated between 0.01-0.32 mg/liter. The chlorophyll values of algae-clay also increased compared to plankton algae, as they ranged between 0.05-3.61 mg / Liter.

Recommendations

 Carrying out an environmental study of the Al-Gharaf River before its branching from the Tigris River and after its entry into the governorates of Wasit and Dhi Qar to know the magnitude of the effects of climate changes and human activities on biological and abiotic characteristics    .

. Establish an administrative unit to remove and treat the waste resulting from the seizure of waste and dead animals, and all pollutants thrown into the river at dams and barriers sites                                        .

Rehabilitation of the sewage networks by adding the third treatment (biological treatment) and removing its existing theses from the river basin because it is a great source of pollution                                             .

Carrying out various studies on specific sections of algae so that details can be known in a clearer, more precise way and enrich knowledge in this important scientific field                                                                             .

Paying attention to studying the group of blue-green algae, especially the poisonous genera thereof, as this topic has risks to the general health of the population and aquatic organisms                                         .

Carry out a diagnostic study of the algae community at the molecular level

 Benefiting from the great diversity found in the river to obtain isolates from algae with an applied scientific yield such as (Chlorella and Spirulina) through the use of modern technologies                                      .

Carrying out educational activities aimed at educating the community about the extent of the damages caused by mishandling of the river’s environment through conducting seminars, publications and posters      .

Increase the volume of water releases pertaining to the Al-Gharaf River in a manner commensurate with the size of human consumption and agricultural activity of the river’s water, especially since the river is a primary source for three governorates (Wasit, Dhi Qar and Basra), as these governorates are considered to be a pillar of the national economy at the agricultural and commercial levels                                                       .