قسم الفيزياء ينظم حلقة نقاشية حول استخدام تقنيات الاستشعار عن بعد في دراسة واقع المسطحات المائية في العراق

Print Friendly, PDF & Email

نظم قسم الفيزياء في كلية التربية للعلوم الصرفة ( ابن الهيثم ) حلقة نقاشية بعنوان ( واقع المسطحات المائية في العراق بين الماضي والمستقبل – دراسة حالة باستخدام تقنيات الاستشعار عن بعد ) شارك فيها التدريسيون اعضاء مجموعة الاستشعار عن بعد البحثية في القسم ( أ.م.د. حميد مجيد و أ.م.د. تغريد عبد الحميد و أ.م.د. امال جبار و أ.م.د. عروبة جميل و أ.م.د. عدي حاتم و م.د. علي عدنان و م.د. أنبثاق محمد علي ) على قاعة الندوات في القسم.

وتهدف الحلقة الى عرض نتائج مراقبة تغيير مناطق المياه التي تعد مهمة للغاية لاكتساب فهم علمي أفضل لعملية الاسترداد ولمساعدة صناع القرار على تخطيط وتنفيذ الإصلاح المناسب, باستعمال صور الأقمار الصناعية المستشعرة تعد الأداة الوحيدة لإظهار التغييرات التي تحدث على مستمر. لتقييم الأضرار البيئية عن طريق حساب التغييرات الموسمية على المسطحات المائية لدعم الإدارة المستدامة لأهوار العراق من خلال مراقبة مناطق المياه لتوفير معلومات موضوعية وحديثة ونشر الأجهزة اللازمة للتقييم والإدارة. التسهيلات التي تقدمها تقانة الاستشعار عن بعد ، مثل ؛ سرعة وكلفة ووقت وجهد ورؤية شاملة لفصل كائنات منطقة معينة عن المناطق الأخرى ، تكتشف إمكانية استخدام هذه التقانة للمياه وغيرها من الاهداف الارضية.

وقسمت الحلقة الى المحاور الاتية :

  • تعريف منطقة الاهوار, اهميتها دوليا ومحليا,الاحداث التي مرت بها.

  • التحديات التي تواجهها تحديد الاصناف الموجودة في منطقة الاهوار.

  • دورة النمو والتغيير لمنطقة الاهوار.

وبين المحاضرون انه قد تم اختيار منطقة الأهوار العراقية والتي لها أهمية اقتصادية و بيئية, كونها بيئة مائية فريدة في العراق تختلف عن بيئات مائية أخرى.

اذ تقسم اهوار العراق جغرافيا إلى ثلاث مجموعات :

  • مجموعة من الأهوار الواقعة شرق نهر دجلة وأهمها الحويزة،

  • الأهوار غرب دجلة وأهمها الحمر ،

  • مستنقعات الفرات الممتدة بين منطقتي الفرات الفرعية (الحلة والهندية). يتكون من عدد من المستنقعات الصغيرة ، الشويجه ، دلمج ، ابن نجم ، سعدية ، عودة ، سنية والشبيش.

منطقة اهوار العراق هي طبيعة مائية ضحلة. تمتزج الأرض بمساحة مائية بشكل لا يمكن تمييزه، حيث تنتشر فيه نباتات القصب والبردي ، وتنمو هذه النباتات بشكل طبيعي وتمتد إلى مناطق واسعة داخل جنوب العراق وجنوب غرب إيران.

سجلت العديد من أنظمة الاستشعار عن بعد قيم الانعكاس بأطوال موجية مختلفة تشتمل عادة على أجزاء من طيف الضوء المرئي ، والأشعة تحت الحمراء ونطاقات الأشعة تحت الحمراء المتوسطة ، والتي تمثل في الواقع لون المواد السطحية الأرضية المختلفة أو أنواع الغطاء الأرضي.

 بعض العوامل سوف تقلل من انعكاس الأرض ، وهي: محتوى الرطوبة ، الملمس (الموحل والرمل) ، خشونة السطح ، وجود محتوى أكسيد الحديد والمواد العضوية ، في جميع الأطوال الموجية.

تتميز حالة سطح الأرض باستجابة طيفية مختلفة جدًا وفقًا للون والرطوبة والطبيعة المعدنية والبناء (الخشونة)

وقد تم في الحلقة عرض النتائج التي تم الحصول عليها من خلال دراسة الأهوار العراقية للفترة 1987-2017 . الفرق في منطقة المسطحات المائية بين فصلي الشتاء والصيف يتناقص وخاصة بعد عام 1987 لأسباب مختلفة مثل الحد من موارد المياه التي تزود الأهوار العراقية وتدني مستويات الأمطار خلال الثلاثين سنة الماضية. تتأثر الطبقات الضحلة والعميقة في الغالب بتناقص الفرق في الأجسام المائية بين فصلي الشتاء والصيف ، على عكس المياه العميقة للغاية التي يتم الحفاظ عليها بشكل عام .

وخلص المحاضرون الى التوصيات الاتية :

  • تحديد وتمييز اصناف المسطحات المائية (عميق جدا, عميق وضحل لمنطقة اهوار العراق باستعمال الحزم الطيفية المترابطة لمتحسسات الاقمار الصناعية لاستخراج مساحاتها ونسبها.

  • مراقبة مستمرة لدورة النمو والتغيير لمنطقة اهوار العراق خلال سلسلة زمنية باستعمال تقانات الاستشعار عن بعد, لاهمية المنطقة ولاكتساب فهم علمي أفضل لمساعدة صناع القرارعلى تخطيط وتنفيذ الإصلاح المناسب.


The Department of Physics organizes a seminar on the use of remote sensing techniques to  study the reality of water bodies in Iraq

Lecturers are Asst.prof.Dr.Hameed Majeed,Asst.prof.Dr.Tagreed Abdulhameed ,Asst.prof.Dr.Amal Jabar ,Asst.prof.Dr.Orooba Jameel ,Asst.prof.Dr.Oday Hatim, lect.Dr.Ali Adnan and lect.Dr.Inbithaq Mohammed Ali

The seminar aims to show the results of monitoring the changes of water areas which are considered extremely important to get scientific understanding of recovery process and help decision makers to  plan and implement the suitable repair by using   the sensed satellite images which  is the only tool to show the changes that are taking place continuously