قسم علوم الحياة يناقش رسالة ماجستير تدرس أثر استراتيجية التفكير المعكوس في تحصيل طلاب الصف الاول متوسط في مادة العلوم 

Print Friendly, PDF & Email

ناقش قسم علوم الحياة في كلية التربية للعلوم الصرفة (ابن الهيثم) رسالة الماجستير الموسومة (أثر استراتيجية التفكير المعكوس في تحصيل طلاب الصف الاول المتوسط في مادة العلوم وتفكيرهم الحاذق) في تخصص ( طرائق تدريس علوم الحياة ) للطالبة (الهام نعمه خضير علوان) التي انجزتها تحت اشراف التدريسية في القسم (أ. د . فاطمة عبد الامير عبد الرضا)  ونوقشت من قبل أعضاء لجنة المناقشة المبينة أسمائهم فيما يأتي :

أ.د. رائد بايش كطران (رئيساً)

أ.م.د. سالم عبد الله سلمان (عضواً)

أ.م.د. سهلة حسين قلندر (عضواً)

أ.د. فاطمة عبد الامير عبد الرضا (عضواً ومشرفاً)

ويهدف البحث الى التعرف على أثر استراتيجية التفكير المعكوس في :

   1) تحصيل طلاب الصف الاول متوسط في مادة العلوم

  2) التفكير الحاذق لدى طلاب الصف الاول المتوسط في مادة العلوم

ولغرض التحقق من هدفي البحث صيغت الفرضيتين الصفريتين الآتيتين:

  1. لا يوجد فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسط درجات المجموعة التجريبية  الذين درسوا على وفق استراتيجية التفكير المعكوس ,ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة الذين درسوا على وفق الطريقة الاعتيادية  في  تحصيل مادة العلوم  للصف الاول المتوسط .

  2. لا يوجد فرق ذو دلالة احصائية  عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة  التجريبية الذين درسوا على وفق استراتيجية التفكير المعكوس, ومتوسط درجات طلاب المجموعة  الضابطة الذين درسوا على وفق الطريقة الاعتيادية  في مقياس التفكير الحاذق في مادة العلوم للصف الاول المتوسط .

اعتمدت الباحثة التصميم التجريبي ذا الضبط الجزئي لمجموعتين متكافئتين مستقلتين تجريبية وضابطة وعلى وفق هذا التصميم تم اختيار عينة البحث بصورة قصديه من مجتمع البحث تمثل بالمدارس المتوسطة والثانوية (النهارية ) الرسمية للبنين و التابعة للمديرية العامة لتربية بغداد / الكرخ الثانية ناحية المأمون , اذ كانت (متوسطة شعلان ابو الجون للبنين) , أذ بلغ عدد طلاب عينة البحث ( 72 ) طالباً موزعين على اربع شعب  وقد وقع الاختيار العشوائي على  شعبة (هـ) لتمثل المجموعة التجريبية والتي تكونت من (37) طالباً درسوا وفق استراتيجية التفكير المعكوس  والمجموعة الضابطة تمثلت بطلاب شعبة (ج)التي تكونت من ( 35) طالباً درسوا وفق الطريقة الاعتيادية , أجري التكافؤ بين طلاب المجموعتين في متغيرات : العمر الزمني محسوباً بالأشهر , اختبار الذكاء(Raven) , واختبار المعلومات السابقة لمادة العلوم ومقياس التفكير الحاذق , ,اعدت الباحثة اداتين هما الاختبار التحصيلي ومقياس التفكير الحاذق , أذ أعدت اختباراً تحصيلياً للوحدات ( الاولى, والثانية ,والثالثة ) من كتاب مادة العلوم  الفصل الثاني للصف الاول متوسط وكان عدد فقرات الاختبار التحصيلي ( 40) فقرة من نوع الاختيار من متعدد ذي أربعة  بدائل, أما مقياس التفكير الحاذق فقد تألف من ( 30) فقرة  وفقاً لمقياس ليكرت الثلاثي البدائل  وتم التحقق من صدق الأداتين من خلال عرضهما على مجموعة من المحكمين  من ذوي الاختصاص, وتم  تحليل البيانات ومعالجتها احصائياً باعتماد البرنامج الاحصائي ( (SPSS.

وأظهرت النتائج  ان هناك فروق ذو دلالة أحصائية عند مستوى 0.05 ولصالح المجموعة التجريبية الذين درسوا على وفق استراتيجية التفكير المعكوس في تحصيل مادة العلوم والتفكير الحاذق.

  • في ضوء نتائج البحث اوصت الباحثة :

  1. ضرورة التدريس باستراتيجية التفكير المعكوس في تدريس العلوم لطلاب الصف الاول المتوسط

  2. ضرورة اطلاع مدرسي ومدرسات العلوم على الاستراتيجيات الحديثة في التدريس ولاسيما استراتيجية التفكير المعكوس , وذلك من خلال الدورات والندوات والمؤتمرات التربوية

  • كما اقترحت الباحثة :

اجراء بحث تجريبي للمقارنة بين استراتيجية التفكير المعكوس واستراتيجيات حديثة اخرى في تدريس العلوم ,اضافة متغيرات أخرى مثل التفكير الجاد والتفكير الابداعي او التفكير التأملي