قسم علوم الحياة يناقش رسالة ماجستير تستند الى معايير المؤسسة البريطانية (CFBT ) لتحليل محتوى كتب العلوم للمرحلة الابتدائية


Print Friendly, PDF & Email

ناقش قسم علوم الحياة في كلية التربية للعلوم الصرفة (ابن الهيثم) رسالة الماجستير الموسومة (تحليل محتوى كتب العلوم للمرحلة الابتدائية على وفق معايير المؤسسة البريطانية (CFBT ) واكتساب التلاميذ لها) في تخصص طرائق تدريس علوم الحياة للطالبة (لمياء جمعه عبد محمد) التي انجزتها تحت اشراف التدريسية في القسم (أ.د. نادية حسين يونس) ونوقشت من قبل أعضاء لجنة المناقشة المبينة أسمائهم فيما يأتي :

  • أ.د. حيدر مسير حمد الله (رئيسا)
  • أ.د.م. سالم عبدالله سلمان (عضوا)
  • أ.م.د. غادة شريف عبد الحمزة (عضوا)
  • ا.د. نادية حسين يونس (عضوا ومشرفا)

ويهدف البحث الى تحليل محتوى كتب العلوم للمرحلة الابتدائية على وفق معايير المؤسسة البريطانية (CFBT  ) وقياس ما أكتسبه تلاميذ الصف السادس الابتدائي من المادة المعرفية وفقاً لمعايير المؤسسة البريطانية (CFBT  ) .

ولتحقيق هذه الأهداف تبنت الباحثة قائمة بالمعايير البريطانية كأداة للتحليل من كتاب معايير المناهج التعليمية لدولة قطر العلوم صف الروضة حتى الصف الثاني عشر المعتمد تطبيقه في دولة قطر, اذ تم الحصول عليها مترجمة من الموقع الالكتروني للمجلس الاعلى للتعليم في قطر, وتم التحقق من صدق الاداة بعد عرضها على مجموعة من المحكمين والمختصين في مجال المناهج وطرائق تدريس علوم الحياة, إذ تكونت قائمة المعايير من مجالات خمس رئيسة, هي مجال (البحث العلمي, وعلوم الحياة, والمواد, والارض والفضاء, والعمليات الفيزيائية) إذ انبثق منها (39) معياراً و(126 ) مؤشراً, قامت الباحثة بتحليل محتوى المقررات الدراسية لكتب العلوم للصفوف (الرابع, والخامس, والسادس) الابتدائي للعام الدراسي (2020-2021 ) في وزارة التربية/ جمهورية العراق في ضوء هذه المعايير, إذ استخدم المنهج الوصفي من طريق أسلوب تحليل المحتوى, وبلغ عدد الصفحات المحللة (576) صفحة موزعة على كتب العلوم الثلاثة (الرابع, الخامس, السادس) الابتدائي واعتمدت الفكرة الصريحة كوحدة تسجيل والتكرار كوحدة تعداد, وتم استخدام معادلة هولستي لحساب معامل ثبات التحليل بالاتفاق مع محللين خارجيين ومع الباحثة ذاتها بثبات عامل الزمن.                                                                                         

   ولتحقيق الهدفين الثاني والثالث قامت الباحثة بأعداد اختبار من مادة كتب العلوم المقررة للصفوف (الرابع, الخامس, السادس) من نوع الاختيار من متعدد لقياس اكتساب تلاميذ الصف السادس للمادة المعرفية على وفق معايير المؤسسة البريطانية, وللتحقق من صدق الاختبار الظاهري تم عرضه على مجموعة من المحكمين في طرائق التدريس, وتم التأكد من وضوح صوغ الفقرات وملاءمتها لتلاميذ الصف السادس الابتدائي بتطبيق الاختبار على عينة استطلاعية أولى تتألف من(30) تلميذاً وتلميذة, ولاستخراج الخصائص السايكومترية  للاختبار تم اختبار عينة استطلاعية ثانية تتألف من (120 ) تلميذاً وتلميذة التابعين لمديرية تربية الرصافة الأولى, وقامت الباحثة بحساب الثبات للاختبار وذلك باستخدام معادلة كيودر ريتشاردسون –  20, وكانت قيمته (0,84 ), فأصبح الاختبار جاهزاً للتطبيق بواقع (30) فقرة, وطبق على عينة البحث الرئيسة المؤلفة من (400 ) تلميذ وتلميذة من الصف السادس للمرحلة الابتدائية, واعتمدت الباحثة لاستخراج النتائج عدد من الوسائل الإحصائية كالتكرارات والنسبة المئوية.                                                  

ومن النتائج التي توصل إليها البحث:

  • إن كتاب العلوم المقرر دراسته للصف الخامس الابتدائي هو الأكثر تضميناً للمعايير البريطانية بواقع (1084) تكراراً بنسبة (38,27%) من مجموع تحليل الكتب الثلاثة.

  • حصل كتاب العلوم للصف السادس الترتيب الثاني بواقع (948 ) تكراراً بنسبة (33,46%) من مجموع تحليل الكتب الثلاثة.

  • حصل كتاب العلوم للصف الرابع على أقل نسبة بواقع (801 ) تكراراً بنسـبة   28,27% من مجموع تحليل الكتب الثلاثة.

  • حصلت كتب العلوم في المرحلة الابتدائية مجتمعة للصفوف (4-6) على (94) مؤشراً من اصل (126 ) مؤشراً بنسبة (74,60%) وهي أدنى من االنسبة المحكية التي اعتمدتها الباحثة وفقاً لآراء المحكمين وهي (85 %) . 

  • ضعف اكتساب تلاميذ الصف السادس للمادة المعرفية وفقاً للمعايير البريطانية وكان أدنى من المتوسط الفرضي الذي كان مقداره (15 ) درجة.

  • وجود فرق ذو دلالة احصائية في اكتساب التلاميذ (ذكور وإناث ) وفقاً لمعايير المؤسسة البريطانية لصالح الإناث.

وبناء على هذه النتائج، قدمت الباحثة عددا من الاستنتاجات والتوصيات   والمقترحات الاتية:

1- أن تطلع اللجان المتخصصة في اعداد وتأليف المناهج الدراسية في وزارة التربية على نتائج البحث الحالي عند تأليف الكتب أو تنقيحها لكتب العلوم مستقبلا.                          

 2- ان يتبنى القائمين بوضع وتخطيط المناهج في وزارة التربية تضمين مجالات معايير المؤسسة البريطانية (CFBT) في كتب العلوم للمرحلة الابتدائية وبشكل يحقق التوازن في نسب المجالات بحيث لا يتم تضمين مجال على بقية المجالات.                                                              

3- على مخططي ومطوري مناهج العلوم الاهتمام بمؤشرات المعايير المهملة والعمل على تضمينها في كتب العلوم للمرحلة الابتدائية.

4- توجيه ولفت انظار القائمين على تطوير مناهج العلوم على ضرورة أن ينمي  المنهج قدرات ومهارات التلميذ واتخاذ القرار المناسب وأتاحة الفرصة للتلميذ المشاركة الفعالة في نشاطات وفعاليات المنهج جميعها.                                                                         

5- عقد مؤتمرات وندوات علمية للقائمين على التخطيط والاعداد للمناهج لبيان أهمية معايير المؤسسة البريطانية (CFBT ) وزيادة الوعي بخصوصها.

6- ضرورة تضمين محتوى كتب العلوم للمرحلة الابتدائية على مهارات الاتصال الحديثة مواكبة مع توجهات الدول التعليمية.

Comments are disabled.