براءة اختراع للاستاذ الدكتورة زينب منيب مالك لتوصلها الى تقنية لتنقية مستقبلات البروتين ج المزدوج من مرضى السكري ومرضى الاعتلال السكري الكلوي

Print Friendly, PDF & Email

حصلت التدريسية في قسم الكيمياء في كلية التربية للعلوم الصرفة (ابن الهيثم) (أ.د. زينب منيب مالك) على براءة اختراع بالرقم (6557) من الجهاز المركزي للتقييس و السيطرة النوعية عن بحثها الموسوم ( تنقية مستقبلات البروتين ج المزدوج  من مرضى السكري ومرضى الاعتلال السكري الكلوي ) المشترك الذي انجزته بالاشتراك مع التدريسي في قسم طب الاسنان في جامعةالفراهيدي الاهلية (م.د. سليمان محمود حسن) ..

 

ويهدف البحث اعلاه الى :

  1. تنقية مستقبلات البروتين ج المزدوج من مرضى السكري ومرضى الاعتلال السكري الكلوي.

  2. اشارة الى عنصر الحماية الاول ( طريقة تنقية مستقبلات البروتين ج المزدوج من دم مرضى السكري ومرضى السكري الكلوي والتي تتميز بأستخدام كروموتوغرافيا التبادل الايوني بأستخدام (سيفاروس) وكرموتوغرافيا الترشيح بالهلام باستخدام(سيفاروس 6B) لأول مرة لتعين عدد مستقبلات البروتين ج المزدوج في دم هولاء المرضى ومعرفة انواعها لأستخدامها في علاج مرضى السكري من النوع الثاني) .

حيث تم في هذا البحث تنقية مستقبلات البروتين ج المزدوج من مجموعة السيطرة ومرضى السكري ومرضى الاعتلال السكري الكلوي لأول مرة في العالم بواسطه تقنية كروموتوغرافيا التبادل الايوني والترشيح الهلامي  والتي قد تكون مهمة في الكشف المبكر والعلاج الفعال لمرضى السكري و مرضى الاعتلال السكري الكلوي . تمت تنقية مستقبلات البروتين ج المزدوج المستخلص من الدم بواسطة كروماتوغرافيا التبادل الأيوني ، كخطوة أولى باستخدام سيفاروس  ثم تطبيق كروماتوغرافيا الترشيح الهلامي كخطوة ثانية للتنقية باستخدام  سيفاروس 6B. تم تحديد الوزن الجزيئي ونقاوة مستقبلات البروتين ج المزدوج بواسطة الالكتروفورسيسس .

         الاستنتاج من هذه الدراسة أن هناك حزمتان من مستقبلات البروتين ج المزدوج يظهران في مجموعة السيطرة  بينما هناك ثلاث حزم ظهرت في مرضى السكري و مرضى السكري الكلوي ولكن بتركيز مختلف والذي يمكن الاعتماد علية للمقارنة  في كشف ومعالجة مرض السكري و مرضى السكري الكلوي. قد تكون هذه النتيجة مفيدة في الكشف المبكر والعلاج الفعال لمرضى اعتلال الكلية السكري ومرضى السكري على أساس نوع  مستقبلات البروتين ج المزدوج التي يتم تحديدها.