قسم الكيمياء يناقش رسالة ما جستير تتقصى مستويات انزيم الأروماتيز في الإناث العراقيات المصابات بمتلازمة تكيس المبايض

Print Friendly, PDF & Email

ناقش قسم الكيمياء في كلية التربية للعلوم الصرفة (ابن الهيثم) رسالة الماجستير الموسومة (دراسة أنزيم الأروماتيز مع بعض الهرمونات الأنثوية للنساء العراقيات المصابات بمتلازمة تكيس المبايض ) للطالبة (حنان عباس ضهد ) التي انجزتها تحت اشراف التدريسية في القسم (أ.م.د. وركاء طعمة سلوم).

ونوقشت الرسالة من قبل لجنة المناقشة التي تألف من التدريسيين :

أ.د. مهدي محمد رضا               (رئيسا)

أ.د. تغريد علوم محمد                (عضوا)

أ.م.د. أنوار فاروق مسلم          (عضوا)

أ.م.د. وركاء طعمة سلوم         (عضوا ومشرفا)

وتهدف الدراسة الى :

  1. تقصي مستويات انزيم الأروماتبز في الإناث العراقيات مع متلازمة تكيس المبايض (بدون علاج ومع العلاج).

  2. تقصي مستويات الهرمونات LH, FSH,E2,T ,Pro في الإناث العراقيات مع متلازمة تكيس المبايض (بدون علاج ومع العلاج).

  3. قياس مؤشر كتلة الجسم في الإناث العراقيات مع متلازمة تكيس المبايض (بدون علاج ومع العلاج).

  4. أيجاد العلاقة بين أنزيم الأروماتبز مع الدالات المقاسة في الإناث العراقيات مع متلازمة تكيس المبايض (بدون علاج ومع العلاج).

  5. في هذه الدراسة تم التقصي عن علاقة انزيم الأرومتيز مع متلازمة تكيس المبيايض المتعدد لدى النساء العراقيات (بدون تناول علاج ومع تناول علاج) ومقارنتهم مع النساء الأصحاء كمجوعة سيطرة.

  6. شملت هذه الدراسة ستة وتسعون إمرأة تراوحت أعمارهن بين (20- 45) سنة، وزعت على ثلاث مجاميع: (37) إمرأة مصابة بمتلازمة تكيس المبايض المتعدد بدون تناول علاج (مجموعة 2)، (32) إمرأة مصابة بملازمة تكيس المبايض المتعدد مع تناول علاج (مجموعة 3)، و (27) إمرأة غير مصابة (مجموعة سيطرة، 1).

  7. تم جمع عينات الدم للمجاميع الثلاث في اليوم الثالث من الدورة الشهرية وقيس مستوى أنزيم الأرومتيز بتقنية (ELISA)، مستوى هرمون (LH)، (FSH)، الأستروجين (E2) ، التستوستيرون (T) والبرولاكتين بتقنية (electrochemiluminescence) المناعية، كما تم قياس مؤشر كتلة الجسم للمجاميع الثلاث.

  8. أظهرت نتائج هذه الدراسة زيادة في مستوى أنزيم الأرومتيز عند النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبيايض المتعدد (بدون تناول علاج وعند اللاتي تناولن علاج) مقارنة مع النساء غير المصابات. بينت الدراسة أيضاً زيادة في مستوى هرمون (LH)، (FSH) ونسبة (LH/FSH) في المجموعة الثانية والثالثة عن مستواه في مجموعة السيطرة مع وجود فروقات معنوية (p < 0.05) عند مقارنة المصابات بتكيس المبايض المتعدد (مجموعة 2، 3) مع مجموعة (1). كذلك عدم وجود فروقات معنوية (p > 0.05) بين مصابات المجموعة (2) عند مقارنتها مع مصابات المجموعة (3).

  9. النتائج بينت زيادة مستوى هرمون الأستروجين ،التستوستيرون ،نسبة (E2/T) والبرولاكتين في المجموعتين (2،3) عن مستواه في مجموعة السيطرة (1) مع وجود فروقات معنوية في الأستروجين عند مقارنة المجموعة (3) مع المجموعة (1) مع فروقات معنوية كبيرة (p < 0.001) في حالة التستوستيرون في المجموعتين (2، 3).

  10. تم قياس مؤشر كتلة الجسم للمجاميع الثلاث، وكانت مجموعة السيطرة ضمن الوزن الطبيعي (2±1.87)، المجموعة الثالثة كانت فوق الوزن الطبيعي (27.14±3.26)، أما المجموعة الثانية كانت للبدينات (30.31±1.91).

  11. أستنتجت الدراسة أن أنزيم الأرومتيز ازداد عند نساء المجموعتين (2، 3)، وأن هناك علاقة موجبة مع فروقات معنوية كبيرة بين أنزيم الأرومتيز وهرمون (LH) وهرمون (FSH) مع  فروقات معنوية، وعلاقة سالبة مع عدم وجود فروقات معنوية بين أنزيم الأرومتيز ونسبة (LH/FSH) للنساء المصابات بملازمة تكيس المبايض المتعدد بدون تناول علاج (المجموعة 2).

  12. كما وجدت الدراسة أيضاً وجود علاقة سالبة مع فروقات معنوية كبيرة (P<0.001) بين أنزيم الأرومتيز وهرمون الأستروجين والبرولاكتين. بينما أعطى الأنزيم وهرمون التستوستيرون علاقة سالبة مع عدم وجود فروقات معنوية بينهما لنساء المجموعة 2.

  13. أظهرت النتائج أيضاً وجود علاقة موجبة بين أنزيم الأرومتيز مع هرمون (LH) وهرمون (FSH)  مع فروقات معنوية و معنوية كبيرة لكلا الهرمونين على التوالي، وعلاقة موجبة مع عدم وجود فروقات معنوية (P > 0.05) بين أنزيم الأرومتيز ونسبة (LH/FSH) لنساء المجموعة 3.

  14. أظهرت النتائج وجود علاقة سالبة (-ve) مع فروقات معنوية كبيرة (P<0.001) بين أنزيم الأرومتيز وهرمون الأستروجين والبرولاكتين، وفروقات معنوية (P<0.05) مع علاقة موجبة (+ve) بين الأنزيم والتستوستيرون  لنساء المجموعة 3.

  15. وجد أيضاً أن أنزيم الأرومتيز يرتبط بعلاقة موجبة مع وجود فروقات معنوية كبيرة (P<0.001) مع مؤشر كتلة الجسم لدى النساء العراقيات المصابات بملازمة تكيس المبايض المتعدد مجموعة 2و 3.

وخلصت الدراسة الى التوصيات الاتية :

  • دراسة علاقة الأروماتبز مع الأضطرابات الأخرى مثل داء السكري النوع الثاني، مقاومة الأنسولين وأمراض الأوعية القلبية في الإناث العراقيات مع متلازمة تكيس المبايض.

  • دراسة علاقة الأروماتبز مع الهرمونات الأخرى مثل هرمون الغدة الدرقية والكورتيزول.

  • تقصي علاقة الأروماتبز مع فيتامين د في الإناث العراقيات مع متلازمة تكيس المبايض والمصابات بالسمنة.

  • تقصي علاقة الأروماتبز مع هرمون AMH في الإناث العراقيات المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.

  • إجراء دراسة شاملة لتقدير العلاجات الأخرى ووسائل الأقراص الفموية لمنع الحمل على نشاط أنزيم الأروماتبز في الإناث المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.