مناقشة رسالة طالب الماجستير حيدر صالح مهدي الجنابي من قسم العلوم التربوية والنفسية
الكاتب:ادارة الموقع
التاريخ:10/07/2018
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 1 قراء Average rating: 4.0

جرت على قاعة العلوم التربوية والنفسية في قسم العلوم التربوية والنفسية المناقشة العلنية لرسالة طالب الماجستير حيدر صالح مهدي الجنابي الموسومة :


 

جرت على قاعة العلوم التربوية والنفسية في قسم العلوم التربوية والنفسية المناقشة العلنية لرسالة طالب الماجستير  حيدر صالح مهدي الجنابي  الموسومة :

أثر استراتيجية (  paksa) في التحصيل ومهارة اتخاذ القرار لدى طلاب الصف الثاني المتوسط في مادة الرياضيات

 

 

 

حيث تألفت لجنة المناقشة من التدريسيين الأفاضل :

أ.م.د .   عمار هادي محمد                           رئيسا

أ.م.د .  لينا فؤاد جواد                                   عضوا

م.د .  اريج خضر حسن                                 عضوا

ا.د.  رافد بحر احمد المعيوف                         عضوا ومشرفا

 

  

 

      ويهدف البحث تعرف أثر إستراتيجية (paksa) في التحصيل ومهارة اتخاذ القرار لدى طلاب الصف الثاني المتوسط في مادة الرياضيات .

      وللتحقق من هدف البحث تم وضع الفرضيتين الصفريتين الآتيتين :

1) لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0.05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية التي درست بإستراتيجية (Paksa) ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة الاعتيادية في اختبار التحصيل.

  2) لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0.05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية التي درست بإستراتيجية (Paksa) ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة الاعتيادية في اختبار مهارة اتخاذ القرار.

      وقد تكونت عينة البحث من (72) طالباً من طلاب الصف الثاني المتوسط في متوسطة الشهيد محمد باقر الصدر التابعة للمديرية العامة لتربية كربلاء المقدسة / المركز والتي تم اختيارها عشوائياً، للعام الدراسي 2017 – 2018 ، وتم توزيعهم إلى مجموعتين (تجريبية وضابطة) وكوفئت المجموعتان في متغيرات (العمر الزمني بالأشهر والتحصيل السابق في الرياضيات والذكاء واختبار المعلومات السابقة في الرياضيات واختبار مهارة اتخاذ القرار )، إذ درست المجموعة التجريبية والتي بلغ عددها (36) طالباً على وفق استراتيجية (paksa), ودرست المجموعة الضابطة والتي بلغ عددها (36) طالباً على وفق طريقة التدريس الاعتيادية .

     دَرّسَ الباحث مجموعتي البحث بعد أن صاغَ الأهداف السلوكية للفصول المحددة (الفصل الثاني والفصل الثالث والفصل الرابع ) ولمستويات بلوم الستة ، وقد بلغ عدد الأهداف (212) هدفاً سلوكياً ، كما أعدّ الباحث اختبارين من نوع الاختيار من متعدد  احدهما بأربعة بدائل للاختبار التحصيلي مكون من (40) فقرة ، وآخر من ثلاث بدائل لاختبار مهارة اتخاذ القرار المكون من (30) فقرة ، وقد تم التحقق من الصدق والثبات ومن حساب معامل الصعوبة والقوة التمييزية , وفعالية البدائل الخاطئة للاختبارين.

      استخدم الباحث الاختبار التائي (t-test) لعينتين مستقلتين متساويتين لمعالجة البيانات. واستخدم معادلة كيودر – ريتشاردسون (KR-20) لحساب معامل ثبات الاختبارين،

      طبقت التجربة في الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2017 – 2018 إذ قامَ الباحث بتدريس مجموعتي البحث , وبعدها  قام بتطبيق الاختبار التحصيلي واختبار مهارة اتخاذ القرار على مجموعتي البحث , ثم جمعت وحللت البيانات إحصائيا فكانت النتائج كالآتي :

        وجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0.05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية التي درست المادة المقررة وفق استراتيجية (paksa) ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة التي درست المادة نفسها وفق الطريقة الاعتيادية ولصالح المجموعة التجريبية في الاختبار التحصيلي وفي اختبار مهارة اتخاذ القرار.

       وفي ضوء نتائج البحث استنتجَ الباحث أن التدريس على وفق استراتيجية (paksa) له أثر إيجابي في التحصيل , ومهارة اتخاذ القرار نحو مادة الرياضيات، وقدمَ عدداً من التوصيات منها أن يعتمد مدرسو ومدرسات الرياضيات على استراتيجية (paksa)  في التدريس لما لها من أثر ايجابي في التحصيل ومهارة اتخاذ القرار، وتشجيع المدرسين على الاهتمام بمهارة اتخاذ القرار لدى المتعلمين وتحفيزها لديهم .

      وقدمَ الباحث بعض المقترحات منها إجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالية ولمراحل دراسية أخرى ولمواد دراسية مختلفة . وإجراء دراسة حول استخدام استراتيجية (paksa) في متغيرات أخرى كالتفكير الإبداعي والتفكير عالي الرتبة واكتساب المفاهيم والذكاءات بمختلف أنواعها .



وحضر المناقشةجمع من التدريسيين وطلبة الدراسات العليا وذوي الطالب والضيوف الكرام .تمنياتنا للطالب الموفقية والنجاح.